لماذا تتطلب مواقع الفرق الرياضية إلى السيو SEO؟ وكيف يمكن تحقيق ذلك؟

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

29455603191880456
اعلان
random
أخبار ساخنة

لماذا تتطلب مواقع الفرق الرياضية إلى السيو SEO؟ وكيف يمكن تحقيق ذلك؟

الخط

لماذا تتطلب مواقع الفرق الرياضية إلى السيو SEO؟ وكيف يمكن تحقيق ذلك؟





لم تعد الرياضة مجرد ترفيه وفرجة ممتعة للمشاهدين والمتابعين، بل إنها صناعة تقدر قيمتها بالمليارات من الدولارات وفي تنامي متسارع.

الأندية والفرق الرياضية والكروية، أصبحت تركز إلى جانب الأداء والنتائج على الجانب التجاري، والحصول على المزيد من الشهرة والشعبية لتحقيق عائدات كبيرة.

وبالطبع لدى كل نادي رياضي أو كروي موقع إلكتروني يمكن أن يتوفر بعدة لغات، فمثلا لدى ريال مدريد موقع إلكتروني يتوفر بعدة لغات منها العربية، وهناك أيضا كل من مانشستر سيتي وأتلتيكو مدريد ويوفنتوس وبرشلونة والقائمة تطول.

تستخدم تلك الأندية مواقعها الإلكترونية لتقديم الأخبار عن فرقها وجهودها وكذلك الإنجازات التي تحققها، إضافة إلى ذلك تستخدمها كمنصة رئيسية لإصدار البيانات الصحفية والرد على أي بلبلة إعلامية أو مشكلة أو توضيح قضية معينة للرأي العام والصحافة.

إضافة إلى ذلك تحرص على بيع القمصان والأحذية ومختلف المستلزمات الرياضية الأخرى التي تحمل شعار النادي وتحقيق مبيعات.

ولا تتوقف المعاملات التجارية عند هذا الحد، بل تعمل الأندية على بيع التذاكر للمباريات التي تقام على ملعبها، وبالتالي العمل على زيادة الحضور وعدد المتفرجين.

لهذا السبب تعد المواقع الإلكترونية مهمة جدا للأندية الرياضية والكروية، ومهم المهم أن تركز على احترام معايير السيو وتهيئتها لمحركات البحث.

القاعدة رقم 1: حدد هدفا واضحا


قبل الغوص في بحر SEO، سيكون سهل إذا كنت تستطيع تحديد ما تريد تحقيقه بالضبط، لأن استراتيجية السيو الخاصة بك ستعتمد على الأهداف التي تحددها.

على سبيل المثال، قد يرغب أحد الأندية في العثور على لاعبين جدد أو اكتساب المزيد من المعجبين، قد يرغب في بناء علامة تجارية ذات قيمة أكبر، وقد يرغب في زيادة مبيعات القمصان والتذاكر ويمكن وضع كل هذه الأهداف جنبا إلى جنب.

يجب أن تحدد هدفا واضحا، وفي حالة تعاقدت مع نادي معين للعمل على موقعهم الإلكتروني، يجب أن تسأل عن هدفهم الأساسي والأهداف الأخرى التي يريدون تحقيقها، كي تكون مهمتك واضحة.

القاعدة رقم 2: استخدم ووردبريس


تعد ووردبريس منصة إدارة المحتوى الأفضل والأشهر في العالم، وهي التي ينصح بها في حالة الرغبة في المنافسة والإستفادة من أقوى إضافات السيو المتاحة والإمكانيات الجيدة لها.

في الواقع، تعمل ووردبريس على توفير ما يصل إلى 90٪ من أعمال تحسين محركات البحث، حيث أن منصة إدارة المحتوى الشهيرة مصممة لتجعل المواقع الإلكترونية مهيأة لمحركات البحث.

من جهة أخرى فإن جوجل تفضل ووردبريس على منصات اخرى منافسة لهذا السبب، لكن هذا لا يعني أن مواقع أخرى مبنية على منصات منافسة ومهيأة جيدة لن تتصدر نتائج البحث.

القاعدة رقم 3: استخدم الكلمات المفتاحية


أولاً ما هي الكلمات الرئيسية؟ بطريقة ما يمكن اعتبارها الكلمات أو الاستعلامات التي يستخدمها الأشخاص على محركات البحث.

ببساطة، كلما زادت أهمية الكلمة الرئيسية في صفحتك، كلما كانت فرصك في ترتيب موقعك أعلى في نتائج محرك البحث.

في الواقع من خلال استخدام مصطلحات البحث الصحيحة بكميات مناسبة، يمكن فهرسة موقعك في واحدة من أفضل نتائج البحث، مما يزيد من فرص العثور على الزائر المناسب.

حسنًا هناك أدوات متخصصة لا تقدم لك أكثر الكلمات الرئيسية الشائعة فحسب، بل تقترح عليك أيضًا بعض الكلمات الأخرى ذات الصلة بها، ومع ذلك للحصول على الكلمة الرئيسية الصحيحة، يجب على المرء أولاً معرفة احتياجات جمهوره وهدفه.

إحدى الأدوات الموصى بها للغاية هي Keywordtool.io تليها Semrush، لا تنسَ أن تتحقق بانتظام من أداء موقعك على الويب في Google Analytics و Google Search Console، حيث إنها ستمنحك بعض الأفكار القيمة.

القاعدة رقم 4: التسويق بالمحتوى


من الجيد أن تهتم بمحتوى الموقع لأن هذا هو رأس المال في نهاية المطاف، وهذا يعني أنه يجب أن يتضمن مدونة ومقالات ومقاطع الفيديو الحصرية والنتائج ومقالات عن تاريخ النادي ورؤيته وصور المباريات والتدريبات.

والتسويق بالمحتوى لا يجب أن يكون محصورا على مدونة الموقع ولا على المقالات ومقاطع الفيديو والصور الموجودة في الموقع نفسه بل إنه يشمل أيضا الشبكات الإجتماعية التي يجب فيها التركيز على تقديم محتوى قوي، ومن المعلوم ان مواقع التواصل الإجتماعي تعد الأدوات الأساسية لمتابعة الأندية الرياضية والكروية والشخصيات في عالم الرياضة.

القاعدة رقم 5: اهتم بتجاوب موقعك مع الموبايل


من المهم أن يكون الموقع الإلكتروني الخاص بالنادي أو الفريق متجاوبا مع الموبايل، ليس فقط على مستوى التصميم بل حجم الكتابة والخطوط والمزايا الأخرى ومنها البث الحي لنتائج المباريات.

لم يعد كافيا ان يكون القالب مصمما ليتجاوب مع الموبايل، بل يجب أن يكون مصمما في الأساس لهذه الأجهزة ويعمل بدون مشاكل على متصفحات الحواسيب.

القوالب الحديثة الأكثر احترافية تأتي بخيارات إضافية تمكن أصحاب المواقع من تخصيص نسخة الموبايل وجعلها احترافية ومميزة.

وما يجعل من المهم أن تعمل على جعل موقع النادي أو الفريق متجاوبا مع الموبايل، هو أن أغلبية متابعي كرة القدم والرياضات يتصفحون من هواتفهم الذكية.
No comments
Post a Comment

Post a Comment

نموذج الاتصال
NameEmailMessage

Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript